الرئيسية / فنون / قلبي محطـ..ـم.. تطورات مُـ..ـثيرة ومفاجئة في قضية آمبرد هيرد وجوني ديب

قلبي محطـ..ـم.. تطورات مُـ..ـثيرة ومفاجئة في قضية آمبرد هيرد وجوني ديب

وأخيراً تم الحكم في أشهر قضية هذه السنوات، فهي أول قضية لاثنين من الفنانين يذاع صيتها بهذا الشكل، وقد كانت المحاكمة يتم بثها مباشر لتحقق نسب مشاهدة أكثر من نسب مشاهدة أفلام جوني ديب.

وتم الحكم في القضية بتغريم آمبرد هيرد 10 ملايين دولار كتعويض إلى جوني ديب بسبب ما قامت به من تشهير، وكذلك تم تغريم جوني ديب مبلغ 2 مليون دولار تعويضاً عن تشهيره لآمبرد.

بدأت الحـ.ـروب القضائية بين ذلك الثنائي منذ أن أتهم جوني آمبرد أنها تريد تشويه سمعته، حيث قد قامت الأخير بنشر مقال بصحيفة واشنطن بوست وكان ذلك عام 2008، أكدت من خلاله أنها تعرضت للعنـ..ـف الأسري منذ عامين أي عام 2006، وهي كانت في ذلك الوقت متزوجة من جوني، ولكن لم تذكر اسمه صراحة، وقد طالبت بتعويض بمبلغ 50 مليون دولار.

وبعد رده عليها قامت بشن هجوم مضاد عليه مؤكدة أنه عرضها للعنـ..ف الأسري لسنوات وقد قام باغتصـ..بها عام 2015.

وقد كانت آمبرد طالبت بالطلاق منذ عام 2016 وتحقق فعلياً 2017.

وكان تعليق آمبرد هيرد على الحكم النهائي للمحاكمة أن قلبها محطم ولا تستطيع وصف إحباطه، وذلك عندما لا تستطيع المرأة الحصول على حقوقها، وكذلك يتم السخرية منها عندما تقول الحقيقة، فهي تعتقد أن محامين الطرف الآخر اقتنعوا الهيئة بالتغاضي عن القضية الأساسية وهي حرية التعبير، وصرحت أنها حزينة جداً، بسبب خسارتها لتلك القضية، خصوصاً أنها مواطنة أمريكية كانت تعتقد أن لديها حرية التعبير.

أما جوني ديب علق على حكم هيئة المحلفين أنه من قبل 6 سنوات قد تغيرت حياته، وكذلك حياة أبنائه وجميع المقربين له، وأكد أن ذلك الحكم أعاد له حياته، وأضاف بعدها أنه يتمنى أن يكون قوله الحقيقة داعماً للأشخاص الذين في مثل حالته، ألا يستسلموا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.