الرئيسية / سياسة / اختتام معرض كنوز مصر في كازاخستان

اختتام معرض كنوز مصر في كازاخستان

اختتم معرض كنوز مصر خلال الفترة الأخيرة أعماله في القاعة الكبرى من جامعة نزار باييف وهي القاعة التي توجد في العاصمة الكازاخية نور سلطان، وتضمن هذا المعرض العديد من مستنسخات مصرية فرعونية وإسلامية وقبطية، وتم حضور هذه الفاعلية من قبل العديد من الأساتذة ومن طلبة الجامعة بجانب مجموعة من السفراء ومن أعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في كازاخستان.

وقد استمر هذا المعرض مدة ستة أيام خلال الأيام الماضية وشهد افتتاح الركن الثقافي المصري الدائم في هذه الجامعة، وهو ما جاء مثل إهداء من المكتب الثقافي المصري إلى الدول المصرية وكان مثل تعريف للحضارة المصرية على مدار سنوات طويلة مستمرة حتى الوقت الحالي، وخلال الكلمة الافتتاحية في هذا المعرض تحدثت السفيرة منال الشناوي وأوضحت أن مصر تمتلك حضارة عريقة.

وأشارت إلى أنه قرب افتتاح المتحف المصري الكبير الذي سيعد من أكبر متاحف الآثار في العالم، ودعت الجميع بشكل عام من أجل الحضور ومن أجل زيارة الأماكن الأثرية والسياحية في مصر وهذه التجربة فريدة من نوعها خاصة لمن يحب الحضارة والآثار والتاريخ الفرعوني القديم، كما أكدت الملحق الثقافي المصري في كازاخستان وهي الدكتور راندا رزق أنها نجحت بشكل كبير.

في نشر الثقافة المصرية في معرض كنوز مصر والذي تم تنظيمه للعام الثاني على التوالي خلال العام الماضي وهذا العام، وقالت راندا رزق أن المكتب قد استعان بأشهر ممثل في دول شرق آسيا من أجل الدعاية إلى السياحة المصرية وأوضحت أن عمل المكتب الثقافي المصري لا يقتصر فقط على الجانب الثقافي، لكنه عمل مميز يعمل على دعم السياحة ليس بنشاط واحد بل بالكثير من النشاطات المختلفة والتي تنشط السياحة بشكل كبير من وقت إلى آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *